في بادرة مباركة من قبل بنك “البلاد” نُظِمت ندوة وقفية مساء يوم الإثنين بجدة الموافق 19/6/1434هـ بالشراكة مع إدارة الأوقاف بـ”منارات العطاء” تشرفت بحضورها وكانت بعنوان “كيف تؤسس وقفك بتميز!” لأخينا الفاضل الشيخ/سعد بن محمد المهنا رئيس المحكمة العامة بالقطيف ؛ والذي قد أوقف وقته ، وسخر جهده وقلمه لخدمة “الوقف الإسلامي” وتطويره ؛ فأخرج لنا كتابه الممتع والرائع في بابه “ثلاثون خطوة..لوقف مميز” والذي ينبئ عن تميز كاتبه ، في طبعته الثامنة
برعاية “بنك البلاد” المنظم كما سبق لهذه الندوة ؛ والتي تختلف عن غيرها من الندوات من خلال الطرح والتنويع في الأسلوب لإيصال المعلومة باستخدام أحدث أنواع التقنية مما شد الجميع واسترعى إنتباههم.بمعرفة فضل هذه العبادة والتي قد يغفل عنها بعض الأثرياء.
محاور الندوة:
– لماذا الحديث عن الأوقاف.
– أنواع المال الموقوف.
– تجارب عالمية ومحلية للأوقاف.
– صيغ وقفية مبتكرة.
– استراتيجية الأوقاف.
– عقبات وحلول.
– الطرق الحديثة في إدارة الأوقاف.
فوائد الندوة:
*علاقة الوقف بالإقتصاد وأهميته في القضاء على شبح الفقر.
*تغيير النظرة تجاه الأوقاف إلى نظرة شمولية واجتماعية.
*لاحرج في تولي المرأة إدارة الوقف واستدل بفعل حفصة بنت عمر رضي الله عنهما.
*الإهتمام بأثر الصرف لا بحجمه.
*تبلغ نسبة الأراضي الوقفية بالدولة التركية مابين60 إلى 65%.
*مؤلف جديد للشيخ سعد في طور الإعداد عن “التجارب الوقفية”.
*دعوة الشيخ مالك الصباح لوقف خليجي مشترك.
وقد تبين لنا في ختام هذه الندوة بأن الأوقاف من أهم موارد الثبات الإقتصادي ، لذلك يجب الحرص على إقامة الأوقاف ، وإختيار النظار ، وتدريب القائمين عليها وذلك بإنشاء أكاديمية خاصة بالأوقاف.
ولا يفوتني في الختام بأن أتقدم بجزيل الشكر للشيخ سعد بن محمد المهنا على تجشمه لإلقاء هذه الندوة ، والشكر موصول للقائمين على التنظيم والترتيب لهذا اللقاء وعلى رأسهم سعادة الأستاذ/خالد الجاسر المدير التنفيذي لبنك البلاد ؛ وأدعو جميع القائمين على إدارات البنوك في مملكتنا الحبيبة لتبني مثل هذه اللقاءات العلمية لنشر ثقافة الوقف بين أوساط المجتمع.

@khalidmalansary
حرر في صباح يوم الثلاثاء 20 جمادى الثانية 1434هـ

4,839 total views, 1 views today


Shares