يعد الوقف الإسلامي أحد أهم الركائز المؤثرة في تكافل المجتمع , وهو شعيرة ( عبادة ) من شعائر الإسلام , وله دوره الفاعل في حياة المسلمين وتلبية احتياجاتهم على مر العصور؛ وللأوقاف تأثيراتها الايجابية على المجتمع الاسلامي في معظم أوجه الحياة بجوانبها المختلفة , ولها من الأجر العظيم ما يغدق على الواقف في حياته وبعد مماته ويكتب له في الدارين لما ثبت في السنن من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أن مما يلحق المؤمن من عمله وحسناته بعد موته : علماً علمه ونشره , وولداً صالحا تركه , ومصحفاً ورثه , أو مسجد بناه , أو بيتاً لابن السبيل بناه , أو نهراً أجراه , أو صدقة أخرجها من ماله في صحته وحياته , يلحقه من بعد موته ) .
ولقد حرص بعض أهل الخير والإحسان في بلادنا المباركة المملكة العربية السعودية على تخصيص جزء من أموالهم وتركاتهم وسعوا في وقفها في سبيل الله تعالى ؛ دعماً للأعمال الخيرية والدعوية ؛ وسعت الغرفة لتجارية الصناعية بالرياض مشكورة لإنجاح هذه المساعي بإقامة ملتقى يجمع بعضاً من رجال الأعمال والخير ، ويستقبل الجهات المختصة والقطاعات الحكومية المعنية بشأن الأوقاف ؛ لتقديم رؤى شرعية و استراتيجية ومبادرات علمية في قالب موضوعي عن طريق أوراق عمل يقدمها نخبة من كبار العلماء وبعض القضاة وعدد من الباحثين لدفع عجلة ” الأوقاف الخيرية ” .
فجاء هذا الملتقى بعنوان (ملتقى تنظيم الأوقاف) تحت رعاية كريمة من معالي وزير الشؤون الاسلامية و الاوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ , ويعقد خلال الفترة 14-15 جمادى الثانية 1433هـ ويهدف إلى ما يلي :

1- دراسة البنية التشريعية والقانونية لمشاريع الأوقاف في المملكة العربية السعودية .
2- الوقوف على أبرز المشاكل ( العملية لمشاريع الأوقاف وتحليلها واقتراح الحلول العلمية والعملية لها ) .
3- الإطلاع على التجارب المحلية والإقليمية والدولية المتميزة في مجال الأوقاف .
4- اقتراح حلول عملية لمساعدة رجال الاعمال وراغبي فعل الخير في تنظيم أوقافهم .
5- تفعيل مبدأ الحوار والشراكة بين القطاعات والجهات المعنية في مجال الأوقاف .
وقد قُدِمَ للملتقى ( 15 ) ورقة عمل تدور حول محاوره الخمسة :
الأول : ” الإشراف على الأوقاف ” ويتناول مسؤوليات مجالس النظار , والقضاء ودوره في الاشراف على نظار الأوقاف , ومسؤوليات الدولة في حماية الأوقاف ، ويشارك فيه كلا من فضيلة الشيخ / عبد الله بن سليمان المنيع , وفضيلة الشيخ / هاني بن عبد الله الجبير , والدكتور / عبد العزيز بن فوزان الفوزان .
الثاني : ” نماذج وقفية ناجحة ” يتم من خلالها عرض النماذج المحلية والدولية في الأوقاف , يشارك فيه كلا من : الشريف نواف آل غالب , الدكتور / عصام حسن كوثر , الدكتور / محمد بن سعود العصيمي .
الثالث: ” استثمارات الأوقاف ” ويتناول الصناديق الوقفية في هيئة السوق المالية , والاستثمارات في الأوقاف وتنوعها وادارة مخاطرها , والزكاة على أعيان الأوقاف , ويشارك فيه كلا من : المستشار / عبد المحسن بن محمد آل الشيخ , والأستاذ / عبدالله بن سليمان الراجحي , والدكتور/ عبد الله بن منصور الغفيلي .
الرابع : ” الأنظمة واللوائح الداخلية للأوقاف ” من خلال الصيغ الجديدة للأوقاف حكمها وموقف القضاء منها , وهيكلة والشركات والمؤسسات الوقفية ، ويشارك فيه كلا من : فضيلة الشيخ سعد بن محمد المهنا , والمستشار / فهد بن عبدالله القاسم , والمحامي / عماد بن صالح الخراشي .
الخامس : ” الهيئة العامة للأوقاف ودورها في حماية الأوقاف وتنميتها ” يتم من خلاله قراءة في أنظمة الأوقاف , والهيئة العامة للأوقاف والأدوار المرتقبة , والواقفون وآمالهم وتطلعاتهم , ويشارك فيه كلا من الأستاذ / خالد بن عبدالله آل عبداللطيف , والشيخ / يوسف بن عبد العزيز الفراج , والأستاذ/ عبد الحميد بن عبد الله الزامل .
ونأمل أن يكون هذا الملتقى نواة في المساهمة للرقي في تطوير وإنجاح الأعمال الوقفية والخيرية ؛ ولتقديم رؤى استراتيجية تخدم العمل التطوعي والخيري من خلال تنظيم الأوقاف ؛ وأن تخرج توصياته مساهمة في معالجة أنظمة الأوقاف , وإيجاد الحلول للمشكلات المعاصرة التي تواجه بعض قضايا الأوقاف ؛ وأقدم هنا بعضاً من الاقتراحات لإدارة هذا الملتقى ” تنظيم الأوقاف ” والتي من أهمها:
1 – بناء إدارة الأوقاف على أحدث التقنيات الحديثة .
2- توعية الواقفين بالشروط الشرعية و الانظمة والقوانين التي تنظم الوقف .
3- ترشيد الاموال الوقفية والمحافظة عليها .
4- اختيار النظار الأمناء الصالحين .
5- دراسة البنية التشريعية والقانونية لمشاريع الأوقاف .
6 – الاعتناء بالجوانب الرقابية والمحاسبية وأثرها في تنمية الاوقاف .
7 – رفع مستوى الأهداف الدعوية والاجتماعية والخيرية للوقف .
8 – صياغة أحكام الوقف الفقهية صياغة معاصرة والاعتناء بعبارات الواقفين .
9 – حفظ الأوقاف وتعميرها من خلال الاستثمارات المالية والوقفية .
10- اعداد مدونة شاملة لأحكام الوقف بإشراف وزارة الشؤون الاسلامية والأوقاف.
11- انشاء رابطة ” نقابة ” للأوقاف الخيرية ولنظار الأوقاف .
12- التنسيق بين المؤسسات الوقفية من خلال عقد المؤتمرات والندوات العلمية .
وآمل أن تقبل هذه الاقتراحات بصدر رحب من قبل القائمين على هذا الملتقى المبارك .
وفي الختام أذكر بمؤتمر الأوقاف الرابع ( نحو إستراتيجية تكاملية للنهوض بالوقف الإسلامي ) والذي تنظمه الجامعة الإسلامية العام القادم 2013م بالتعاون والتنسيق مع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد وذلك ضمن فعاليات المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية 2013م.
كما أوصي بقراءة كتاب له علاقة بموضوع الملتقى وجدير بالقراءة ؛ وقد صدر العام المنصرم وعنوانه (ثلاثون خطوة لوقف مميز) لأخينا فضيلة الشيخ سعد بن محمد المهنا رئيس المحكمة العامة بمحافظة القطيف , وهو كتاب جديد في بابه ؛ ورائع في أسلوبه ؛ ومواكب للعصر في طرحه , ولذلك طبع منه خمس طبعات في عام واحد ؛ ويمكن الإطلاع على النسخة الإلكترونية للكتاب على هذا الرابط (www.waqfconsultations.org) ؛ كتب الله لمؤلفه الأجر والمثوبة ونفع به الاسلام والمسلمين.

5,319 total views, 1 views today


Shares